وفد أممي يزور كاودا

3

شرح حاكم إقليم جبال النوبة النور صالح البادل في كاودا لممثلي ثلاث منظمات تابعة للأمم المتحدة، مجمل الأوضاع بالإقليم، مشدداً على استراتيجية عدم التنازل عن الحقوق في التفاوض مع الخرطوم، وفقاً لتقرير على موقع الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال. وبحسب التقرير الذي كتبه منير بلل، أوضح البادل خلال اجتماع بين السلطة المدنية للاقليم، وممثلي منظمات “اليونسيف”، برنامج الغذاء العالمي (WFP)، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA)، أن قتال الحركة، الحكومات المتعاقبة في الخرطوم كان في سبيل حقوق لن يُتنازل عنها بعد مواجهة شعبه كل الظلم والقهر بصلابة بالاعتماد على النفس في المقام الأول.

ووجه حاكم الإقليم حديثاً شديد اللهجة لبرنامج الغذاء العالمي، قائلاً إنهم هناك بناء على اتفاق بين “الرئيس القائد عبد العزيز آدم الحلو والمدير التنفيذي لوكالتهم (WFP)، ولولا ذلك الاتفاق لما كنتم هنا اليوم ولا أي منظمة دولية”. وطالب البادل المنظمة بالعمل أولاً من أجل إعادة ثقة شعب جبال النوبة في الأمم المتحدة ووكالاتها لأن لديهم تجارب مريرة معها. وأكد أنهم ليسوا بحاجة لمساعدات عن طريق الخرطوم في الوقت الراهن لأن الحرب والقتل والدمار جاء من هناك، فكيف تأتي عبرها المساعدات؟ لكنه عاد ليشكر المنظمات والمجتمع الدولي الذي يبحث عن السلام في السودان.

من جهته، طالب المدير الإقليمي للوكالة السودانية للإغاثة وإعادة التعمير كوكندي شالوكا بعلاقة تنسيقية واضحة مع المنظمات يسودها الاحترام المتبادل مع الالتزام بالقوانين والتوجبهات الموجودة، ونتمنى أن تكون القيم والمبادئ الهادية للأمم المتحدة يعمل بها هنا. مسؤول منظمة اليونسيف أكد: “نحن هنا للتعليم وحماية الأطفال … نريد أن نجلس مع المعلمين والتلاميذ ونستمع إليهم لنعرف احتياجاتهم ونزور بعض المدارس”. يذكر أن برنامج الغذاء العالمي بدأ بنشاط توزيع الغذاء لمدارس الأساس حيث تم التوزيع لعدد (91) مدرسة من جملة (280) مدرسة على مستوى الإقليم بنسبة بلغت (32,5%).