منظمات المجتمع المدني في إقليم جبال النوبة يدينون ويشجبون الإنتهاكات والقتل المتعمد لإنسان السودان

3

في بيان مشترك تلقى راديو صوت المجتمع كاودا نسخه منه، دانت تنظيمات المجتمع المدني أثناء الوقفة الإحتجاجية بميدان الحرية بكاود، والذي ضم أبناء النوبة والمسيرية والحوازمة وقبائل عربية أخرى، الانتهاكات المتواصلة والقتل المتعمد لإنسان السودان.

وأكد البيان أن الإحتراب الضاري الذي أهلك الكثير من الشعب في مدن السودان المختلفة، مخطط له من المركز، لخلق الفتن وتفكيك المجتمعات وإضعاف نسيجها الإجتماعي، بغرض السيطرة والهيمنة على موارد السودان. وأشار البيان إلى أن هذه الممارسات ضد الشعب قد أفرزت أوضاعاً إنسانية سيئة ومعقدة يمكن أن تفتك بوحدة السودان وإستقراره. وأعلن المحتجون تضامنهم مع أسر ضحايا هذه النزاعات وتقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

وأجمع كثيرون ممن إستطلعتهم راديو صوت المجتمع في الوقفة الإحتجاجية، على ادانة العنف والإنتهاكات الممنهجة في كل مدن السودان، ودعوا لتفويت الفرصة للمتربصين ودعاة الفتن والإحتراب. وأضافوا أن هناك من يخلق الفتن لإعاقة مسيرة السلام.