أعداد هائلة من المواطنين رجالاً ونساء وأطفال يتوافدون من أماكن الحكومة إلي أماكن سيطرة الحركة الشعبية

1

توافد مايقارب الثلاثة الف شخص من رجال وشباب ونساء وأطفال يتقدمهم عمد وشيوخ مناطق مقاطعات أبوجبيهة وكلوقي وتلودي ،

إلي أطراف  المناطق سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان  شمال بإقليم جبال النوبة ، وذلك طلباً التعايشي السلمي بواسطة برنامج التعايشي السلمي في لجان الإدارات الأهلية .

وجاء ذلك بعد إنقطاع دام أكثر من ثمانية سنوات منذ إندلاع الحرب بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال العمد عبدالله إدريس عمدة إمارة الكواهلة بمقاطعة كلوقي ، أنهم جاءوا ممثلين كعمد لثلاثة إمارات وعدد لايحصي من المشايخ ومواطنين من الشباب والنساء والأطفال سعياً وحباً للسلام . وقال أن الوقت الان مؤاتي للسلام لذلك أتي الجميع لطلب السلام والأستقرار الذي فقدناه بسبب سياسات المركز والحكومة السابقة . وطالب الإدارات الأهلية للعمل في إرساء السلام العادل والشامل في المنطقة .